منتدى آحرار مدينة الجميل
سجل و تمتع بخدمات موقعنا
ملاحضة
عملية التسجيل سهلة جدا فقط اسمك و إيميلك و رقم سري
وتذكر تفعيل إشتراكك من ايميلك الذي سجلت به

منتدى آحرار مدينة الجميل

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا ’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’، ,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,، ’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’، ,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,، ’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’، ,
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفسير سورة الأخلاص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بحــــــــري83

avatar

عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 22/11/2010

مُساهمةموضوع: تفسير سورة الأخلاص   الخميس ديسمبر 02, 2010 10:47 pm

{بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ }ـ
{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَّه كُفُواً أَحَدٌ}ُ
ذكر في سبب نزول هذه السورة: أن المشركين أو اليهود قالوا للنبي صلى الله عليه وسلّم: صف لنا ربك؟ فأنزل الله هذه السورة(247).
{قل} الخطاب للرسول عليه الصلاة والسلام، وللأمة أيضاً و{هو الله أحد} {هو} ضمير الشأن عند المعربين. ولفظ الجلالة {الله} هو خبر المبتدأ و{أحد} خبر ثان. {الله الصمد} جملة مستقلة. {الله أحد} أي هو الله الذي تتحدثون عنه وتسألون عنه {أحد} أي: متوحد بجلاله وعظمته، ليس له مثيل، وليس له شريك، بل هو متفرد بالجلال والعظمة عز وجل. {الله الصمد} جملة مستقلة، بين الله تعالى أنه {الصمد} أجمع ما قيل في معناه: أنه الكامل في صفاته، الذي افتقرت إليه جميع مخلوقاته. فقد روي عن ابن عباس أن الصمد هو الكامل في علمه، الكامل في حلمه، الكامل في عزته، الكامل في قدرته، إلى آخر ما ذكر في الأثر(248). وهذا يعني أنه مستغنٍ عن جميع المخلوقات لأنه كامل، وورد أيضاً في تفسيرها أن الصمد هو الذي تصمد إليه الخلائق في حوائجها، وهذا يعني أن جميع المخلوقات مفتقرة إليه، وعلى هذا فيكون المعنى الجامع للصمد هو: الكامل في صفاته الذي افتقرت إليه جميع مخلوقاته. {لم يلد} لأنه جل وعلا لا مثيل له، والولد مشتق من والده وجزء منه كما قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في فاطمة: «إنها بَضْعَةٌ مني»(249)، والله جل وعلا لا مثيل له، ثم إن الولد إنما يكون للحاجة إليه إما في المعونة على مكابدة الدنيا، وإما في الحاجة إلى بقاء النسل. والله عز وجل مستغنٍ عن ذلك. فلهذا لم يلد لأنه لا مثيل له؛ ولأنه مستغنٍ عن كل أحد عز وجل. وقد أشار الله عز وجل إلى امتناع ولادته أيضاً في قوله تعالى: {أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شيء وهو بكل شيء عليم} [الأنعام: 101]. فالولد يحتاج إلى صاحبة تلده، وكذلك هو خالق كل شيء، فإذا كان خالق كل شيء فكل شيء منفصل عنه بائن منه. وفي قوله: {لم يلد} رد على ثلاث طوائف منحرفة من بني آدم، وهم: المشركون، واليهود، والنصارى، لأن المشركين جعلوا الملائكة الذين هم عبادالرحمن إناثاً، وقالوا: إن الملائكة بنات الله. واليهود قالوا: عزير ابن الله. والنصارى قالوا: المسيح ابن الله. فكذبهم الله بقوله: {لم يلد ولم يولد} لأنه عز وجل هو الأول الذي ليس قبله شيء، فكيف يكون مولوداً؟! {ولم يكن له كفواً أحد} أي لم يكن له أحد مساوياً في جميع صفاته، فنفى الله سبحانه وتعالى عن نفسه أن يكون والداً، أو مولوداً ، أو له مثيل ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الانتر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الأخلاص   الخميس ديسمبر 02, 2010 10:52 pm

{بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ }ـ

{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَّه كُفُواً أَحَدٌ}ُ

صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://algmeel.mam9.com
المتميز



عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 16/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الأخلاص   السبت ديسمبر 04, 2010 11:04 pm

[b]السلام عليكم

بارك الله فيك

وجعل هدا الموضوع


فى ميزان حسناتك[/
b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير سورة الأخلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى آحرار مدينة الجميل :: المنبر الإسلامي :: القران الكريم-
انتقل الى: